www.aymanaroog.com
اكبر موقع لتحميل احدث الافلام العربيه والاجنبيه والكليبات والالعاب والبرامج
إقتراب ظهور المسيح الدجال

إقتراب ظهور المسيح الدجال (قصته وفتنته) وصور ليهود أصفهان الذين يتبعونه وطيالاسيهم.
علامة ظهور المسيح الدجال
[size="5"]
ظهور المسيح الدجال: أولى العلامات العشر الكبرى لقيام الساعة هو ظهور المسيح الدجال كما قال بذلك أغلب أهل العلم وإن كان بعضهم يرى أن طلوع الشمس من مغربها هي أولى العلامات. *المسيح الدجال هوأول العلامات الكبرى:و كثير من الناس لا يعرفون بأن المسيح الدجال ترتبط به صفة الدجال فهي ملازمة لإسم المسيح وذلك أنه يطمس الحق بالباطل وهو لم يكن أول الدجال و لكنه آخر الدجاجلة و ذلك قول الرسول صلى لله عليه و سلم {إن بين يدي الساعة ثلاثين دجالا كذابا}.(رواه أحمد). أي قبل قيام الساعة يظهر ثلاثون من الدجاجلة الكذابين الذين يدعون ما لا يستحقون لعنهم الله . الدجال محبوس في أحد الأديرة: المسيح الدجال محبوس في دير بجزيرة لا يعلم أحد أين هي ولا من قيده و حبسه؟غيرة أن بعضهم، قال إن الذي حبسه الملائكة،و قيل بل سليمان عليه السلام،و لله أعلم بذلك . *سبب خروج المسيح الدجال قال رسول صلى لله عليه وسلم{يمكث أبوا الدجال ثلاثين سنة لا يولد لهما ،ثم يولد لهما غلام أعور أضر شيء، و أقله منفعة تنام عينه ولا ينام قلبه}. و الدجال من أسرة يهودية لم تنجب أمه و أبوه، غيره ،ومولده جاء بعد ثلاثين سنة و هذا معناه أنه ليس له إخوة وكما وصف الرسول صلى لله علي ه وسلم ، الدجال وصف أبوه أيضا،{ أبوه طويل مضطر اللحم كأن أنفه منقار}.
أمرالرسول صلى الله عليه وسلم المنادي أن ينادي الصلاة جامعة ، فتجمع الناس فقال : ( يا أيها الناس! هل تدرون لم جمعتكم؟ إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة، ولكن جمعتكم لأن تميماً الداري كان رجلاً نصرانياً، فجاء فبايع وأسلم، وحدثني حديثاً وافق الذي كنت أحدثكم عن المسيح الدجال، حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلاً من لخم وجذام، فلعب بهم الموج شهراً في البحر، ثم ارفؤوا إلى جزيرة في البحر حين غروب الشمس، فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة، فلقيهم دابة أهلب، كثير الشعر، لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر، فقالوا: ويلك ما أنت؟ قالت: أن الجساسة، قالوا: وما الجساسة؟ قالت: أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير، فإنه إلى خبركم بالأشواق، قال: لما سمت لنا رجلاً، فرقنا منها أن تكون شيطانة، فانطلقنا سراعاً حتى دخلنا باب الدير، فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقاً، وأشده وثاقاً، مجموعة يداه إلى عنقه، ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد، قلنا: ويلك ما أنت؟ قال: قد قدرتم على خبري، فأخبروني ما أنتم؟ قالوا: نحن أناس من العرب، ركبنا في سفينة بحرية، فصادفنا البحر حين اغتلم، فلعب بنا الموج شهراً ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه، فجلسنا في أقربها، فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب، كثير الشعر، ما يدرى ما قبله من دبره من كثرة الشعر، فقلنا ويلك ما أنت؟ قالت: أنا الجساسة، قلنا؛ وما الجساسة؟ قالت: اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير، فإنه إلى خبركم بالأشواق، فأقبلنا إليك سراعاً، وفرقنا منها ولم نأمن أن تكون شيطانة، قال: أخبروني عن نخل بيسان، قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: أسألكم عن نخلها هل بثمر؟ قلنا له: نعم، قال: أما إنها يوشك أن لا تثمر، قال: أخبروني عن بحيرة طبرية؟ قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: هل فيها ماء؟ قلنا: هي كثيرة الماء، قال: إن ماءها يوشك أن يذهب، قال: أخبروني عن عين ذعر. قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال هل في العين ماء؟ وهل يزرع أهلها بماء العين؟ قلنا له: نعم هي كثيرة الماء، وأهلها يزرعون من مائها، قال: أخبروني عن نبي الأميين ما فعل؟ قالوا: قد خرج من مكة، ونزل يثرب، قال: أقاتله العرب؟ قلنا: نعم، قال: كيف صنع بهم، فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب، وأطاعوه، قال: قد كان ذلك! قلنا: نعم، قال أما إن ذلك خير لهم؛ أن يطيعوه، وإني أخبركم عني، أنا المسيخ وإني أوشك أن يؤذن لي بالخروج فأخرج، فأسير في الأرض، فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة، غير مكة وطيبة، هما محرمتان علي كلتاهما، كلما أردت أن أدخل واحدة منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتاً، يصدني عنها، وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها، ألا أخبركم؟ هذه طيبة، هذه طيبة. هذه طيبة، ألا كنت حدثتكم ذلك؟ فإنه أعجبني حديث تميم؛ أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة، ومكة، ألا إنه في بحر الشام، أو في بحر اليمن، لا بل من قبل المشرق، ما هو من قبل المشرق، ما هو من قبل المشرق، ماهو ) صحيح ::: صحيح الجامع 7889

والدجال محبوس في دير الى ان يأتي الوعد بخروجه وهو يوجد بمكان يدعى خراسان ولا يستطيع ان يخرج الا عندما يشاء الله وسوف يسبق خروجه عده علامات اهمها :جفاف بحيره طبريه وعدم اثمار نخل بيسان في الشام وغيرها من الظروف البيئيه الغريبه وان مكه والمدينه محرمتان عليه فلا يدخلهما وبيت المقدس ايضا وسبب خروجه هو غضبه تفك قيوده وتطلقه من حبسه وخروجه سيكون بعد ظهور المهدي المنتظر وحروبه في الجزيره العربيه وفارس والروم وعلامات خروجه هي معركه (هرمجدون)وهي حرب عالميه والتي سيجف على اثرها نهر الفرات وبحيره طبريه وعدم اثمار نخل بيسان وتجئ سنوات من الجدب والقحط والاستهتار بالدين عند الناس والفساد والنبي قد امر بالتعوذ من الدجال بقوله(اذا تشهد احدكم فليستعذ بالله من اربع ويقول:اللهم اني اعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنه المحيا والممات ومن شر فتنه المسيح الدجال ) ويقال هذا الدعاء بعد كل صلاه وفتنه الدجال كلها شهوات وليست قتل او قهر لان الدجال بما اوتي من شبهات وخوارق يستهوي ضعاف الايمان لانه يدعي الصلاح والنبويه ثم يدعي الالهيه ويكتب بين عينيه كافر ولان الزمان الذي يخرج فيه هو زمن قحط ومجاعات فهو سيغوي الناس بالخبز فهو سيخرج ومعه جبالا من الخبز وانهارا من الماء فيفتن الناس بيها وقد اخبرنا النبي اللهم صلي وسلم وبارك عليه بان الناس ستختبئ منه في الجبال خوفا من فتنته وقد اخبرنا ايضا بأنه يخرج من خله بين الشام والعراق ومن فتنته ان يسلط نفس واحده فقط فيقتلها فينشر جثته بالمنشار حتى تصبح شقين ثم يقول:انظرو الى عبدي هذا فاني ابعثه ثم يزعم ان له ربا غيري فيبعثه بقدره الله ويقول له الخبيث من ربك ؟ فيجيب الرجل : ربي الله وانت عدو الله انت الدجال والله ما كنت قط اشد بصيره بك مني اليوم (وهذا ما سيحدث كما قال النبي فعلا) ومن فتنته ايضا انه يأمر السماء ان تمطر فتمطر ويأمر الارض ان تنبت فتنبت ومن كثره ما ستنبت الارض حتى تسمن المواشي مما كانت وقيل ان فتنته تستمر 40 يوما حتى ينزل المسيح عيسى ابن مريم عليه فيقضي عليه
صور يهود أصفهان الذين يتبعون المسيح الدجال في آخر الزمان!!
فكرة البحث : يعود الفضل بعد الله في فكرة هذا البحث الهام للشيخ العلامة الوالد عبدالرحمن البراك
حيث طلب من الملقن التوقف عند حديث • ( يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة ) ثم سأل حفظه الله و رعاه و أنزله منازل الصديقين : هو فيه يهود في إيران الحين ؟! كان ذلك في درس يوم الخميس 9 صفر 1427 هـ يهود ايران يتوزعون في ( طهران ـ همدان ـ أصفهان ) يبلغ عددهم حسب المصادر الرسمية الإيرانية ما بين 25 الف إلى 30 الف نسمة


أصفهان محافظة أصفهان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين. و تقع في وسـط إيران تماماً و تتصل بأغلب المحافظات من كل جهاتها يتبع >> مساحتها : 105.937 كلم2 على بعد 340 كم شمال طهران.


قال صلى الله عليه و سلم : [ يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة ]‏ صحيح مسلم رواه عن انس بن مالك رضي الله عنه 2944 ( الطيالسة‏ )‏ جمع طيلسان‏.‏ والطيلسان أعجمي معرب‏. ‏ قال في معيار اللغة‏:‏ ثوب يلبس على الكتف يحيط بالبدن ينسج للبس‏.‏ خال من التفصيل والخياطة‏ قال الشيخ العلامة عبدالرحمن البراك حفظه الله عند شرحه لحديث مسلم (يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة ) قال حفظه الله في وصف الطيلسان : ( شي يلبس مثل هالشماغ .. و كنا من أول لا جا الشتا نلبس صوف أبيض مثل الشماغ يظهر لي و الله أعلم ان هذا هو الطيلسان مثل الشال لكن كبير ) ....
. وهذه صور الطيلسان :



صورة مقربة لأحد يهود إيران على غلاف كتاب " تورات و طبيعة " و هو يرتدي الطيلسان ::


وهذه مجموعة من صور معرض الكتاب اليهودي في إيران :
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]


محمد خاتمي رئيس إيران السابق مع أحد حاخامات يهود إيران المصدر موقع يهود إيران :
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]

صور أخرى من موقع يهود إيران :

هذا يعتبر الأب الروحي ليهود إيران و اسمه : حاخام يديديا شوفط

حاخام آخر من يهود إيران و اسمه : حاخام اوريل داويدي سال


مقبرة النبي دانيال

صورة من أصفهان لمقبرة أحد المعروفين عند يهود إيران ربما لأحد أنبياء بني اسرائيل كتب عليها بالفارسي : مقبره سارا بت آشر (نوه حضرت يعقوب) (اصفهان)

مقبره استر و مردخاي نبي (همدان)

مقبره استر و مردخاي نبي (همدان) من الداخل المصدر موقع يهود إيران :
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
أرض إيران بالنسبة لليهود هي أرض كورش مخلصهم، وعليها ضريح استر ومردخاي، وفيها توفي النبي دانيال ودفن النبي حبقوق، هي دولة شوشندخت الزوجة اليهودية الوفية للملك يزدجرد الأول، وتحوي أرضها جثمان بنيامين شقيق سيدنا يوسف عليه السلام، لذا يكن يهود العالم وافر التبجيل لهذه الأرض. ومنذ فتح بابل على يد الملك كورش، وتوجه العديد من اليهود إلى إيران، ترفض تلك الطائفة دعوة العودة إلى فلسطين، وفاق حبهم لإيران حبهم لأورشليم، ورغم قيام حكومة إسرائيل الصهيونية، التي عملت على تشجيع يهود إيران على الهجرة إليها، إلا أنهم رفضوا ترك إيران، وكان عدد اليهود الذين انتقلوا من الدول الأوروبية إلى إسرائيل يفوق بكثير عدد اليهود الذين انتقلوا من إيران إلى فلسطين ) المصدر كتاب ( اليهود الإيرانيون ) د . هويدا عزت محمد .
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
معبد يهودي في ايران كتب تحته بالفارسية نماي خارجي سالن بهشتيه بعد از باز سازي

نفس المعبد يوجد به سرداب كتب بالفارسية سردابه زيرين در سالن بهشتيه كه در جريان بازسازي بهشتيه بيدا شده و در نظر است براي محل موزه سنك قبرهاي قديمي كليميان مورد استفاده قرار كيرد وهنا نجد بعض يهود اسرائيل وهم يرتدون الطيالسة :



وأخيرا أضع لكم محاظرة عن المسيح الدجال بإسم ( قضية أمه ) للشيخ نبيل العوظي ::

علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى

سؤال:
ما هي علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى ؟.


الجواب:

الحمد لله

علامات يوم القيامة وأشراطها هي التي تسبق وقوع القيامة وتدل على قرب حصولها ، وقد اصطُلح على تقسيمها إلى صغرى وكبرى ، والصغرى – في الغالب - تتقدم حصول القيامة بمدة طويلة ، ومنها ما وقع وانقضى - وقد يتكرر وقوعه - ومنها ما ظهر ولا يزال يظهر ويتتابع ، ومنها ما لم يقع إلى الآن ، ولكنه سيقع كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم .

وأما الكبرى : فهي أمور عظيمة يدل ظهورها على قرب القيامة وبقاء زمن قصير لوقوع ذلك اليوم العظيم .

وعلامات الساعة الصغرى كثيرة ، وقد جاءت في أحاديث صحيحة كثيرة ، وسنذكرها في سياق واحد دون ذِكر أحاديثها ؛ لأن المقام لا يتسع ، ونحيل من أراد التوسع في هذا الموضوع مع معرفة أدلة هذه العلامات لكتب موثوقة متخصصة ، ومنها " القيامة الصغرى " للشيخ عمر سليمان الأشقر ، وكتاب " أشراط الساعة " للشيخ يوسف الوابل .

فمن أشراط الساعة الصغرى :

1. بعثة النبي صلى الله عليه وسلم .

2. موته صلى الله عليه وسلم .

3. فتح بيت المقدس .

4. طاعون " عمواس " وهي بلدة في فلسطين .

5. استفاضة المال والاستغناء عن الصدقة .

6. ظهور الفتن ، ومن الفتن التي حدثت في أوائل عهد الإسلام : مقتل عثمان رضي الله عنه ، وموقعة الجمل وصفين ، وظهور الخوارج ، وموقعة الحرة ، وفتنة القول بخلق القرآن .

7. ظهور مدَّعي النبوة ، ومنهم " مسيلمة الكذاب " و " الأسود العنسي " .

8. ظهور نار الحجاز ، وقد ظهرت هذه النار في منتصف القرن السابع الهجري في عام 654 هـ ، وكانت ناراً عظيمة ، وقد توسع العلماء الذين عاصروا ظهورها ومن بعدهم في وصفها ، قال النووي : " خرجت في زماننا نار في المدينة سنة أربع وخمسين وستمائة ، وكانت ناراً عظيمة جداً من جنب المدينة الشرقي وراء الحرة ، وتواتر العلم بها عند جميع الشام وسائر البلدان ، وأخبرني من حضرها من أهل المدينة " .

9. ضياع الأمانة ، ومن مظاهر تضييع الأمانة إسناد أمور الناس إلى غير أهلها القادرين على تسييرها .

10. قبض العلم وظهور الجهل ، ويكون قبض العلم بقبض العلماء ، كما جاء في الصحيحين .

11. انتشار الزنا .

12. انتشار الربا .

13. ظهور المعازف .

14. كثرة شرب الخمر .

15. تطاول رعاء الشاة في البنيان .

16. ولادة الأمة لربتها ، كما ثبت ذلك في الصحيحين ، وفي معنى هذا الحديث أقوال لأهل العلم ، واختار ابن حجر : أنه يكثر العقوق في الأولاد فيعامِل الولدُ أمَّه معاملة السيد أمَته من الإهانة والسب .

17. كثرة القتل .

18. كثرة الزلازل .

19. ظهور الخسف والمسخ والقذف .

20. ظهور الكاسيات العاريات .

21. صدق رؤيا المؤمن .

22. كثرة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق .

23. كثرة النساء .

24. رجوع أرض العرب مروجاً وأنهاراً .

25. انكشاف الفرات عن جبل من ذهب .

26. كلام السباع والجمادات الإنس .

27. كثرة الروم وقتالهم للمسلمين .

28. فتح القسطنطينية .

وأما أشراط القيامة الكبرى : فهي التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث حذيفة بن أسيد وهي عشر علامات : الدجال ، ونزول عيسى بن مريم ، ويأجوج ومأجوج ، وثلاث خسوفات : خسف بالمشرق ، وخسف بالمغرب ، وخسف بجزيرة العرب ، والدخان ، وطلوع الشمس من مغربها ، والدابة ، والنار التي تسوق الناس إلى محشرهم ، وهذه العلامات يكون خروجها متتابعا ، فإذا ظهرت أولى هذه العلامات فإن الأخرى على إثرها .

روى مسلم عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ الْغِفَارِيِّ رضي الله عنه قَالَ : اطَّلَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْنَا وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ فَقَالَ : مَا تَذَاكَرُونَ ؟ قَالُوا : نَذْكُرُ السَّاعَةَ ، قَالَ : إِنَّهَا لَنْ تَقُومَ حَتَّى تَرَوْنَ قَبْلَهَا عَشْرَ آيَاتٍ فَذَكَرَ الدُّخَانَ وَالدَّجَّالَ وَالدَّابَّةَ وَطُلُوعَ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا وَنُزُولَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيَأَجُوجَ وَمَأْجُوجَ وَثَلاثَةَ خُسُوفٍ خَسْفٌ بِالْمَشْرِقِ وَخَسْفٌ بِالْمَغْرِبِ وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ الْعَرَبِ ، وَآخِرُ ذَلِكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنْ الْيَمَنِ تَطْرُدُ النَّاسَ إِلَى مَحْشَرِهِمْ .

وليس هناك نص صحيح صريح في ترتيب هذه العلامات ، وإنما يستفاد ترتيب بعضها من جملة نصوص .

وقد سئل الشيخ محمد الصالح العثيمين رحمه الله :

هل أشراط الساعة الكبرى تأتي بالترتيب ؟


فأجاب :

" أشراط الساعة الكبرى بعضها مرتب ومعلوم ، وبعضها غير مرتب ولا يعلم ترتيبه ، فمما جاء مرتباً نزول عيسى بن مريم وخروج يأجوج ومأجوج ، والدجال فإن الدجال يبعث ثم ينزل عيسى بن مريم فيقتله ثم يخرج مأجوج ومأجوج .

وقد رتب السفاريني رحمه الله في عقيدته هذه الأشراط ، لكن بعض هذا الترتيب تطمئن إليه النفس ، وبعضها ليس كذلك ، والترتيب لا يهمنا ، وإنما يهمنا أن للساعة علامات عظيمة إذا وقعت فإن الساعة تكون قد قربت ، وقد جعل الله للساعة أشراطاً ؛ لأنها حدث هام يحتاج الناس إلى تنبيههم لقرب حدوثه " انتهى .

" مجموع الفتاوى " ( 2 / السؤال رقم 137 ) .

والله أعلم .

[]

تم بحمد الله تعالى
نسأل الله لصاحب البحث خير الجزاء
منقول من مواقع عدة



Add a Comment

اضيف في 12 مارس, 2010 06:12 م , من قبل عبداللة اشرف
من مصر said:

اللة عليك يا جامد تلميذك عبداللة اشرف



Add a Comment

<<Home